اختراق موقع تحميل التطبيقات Aptoide وتسريب ملايين البيانات

اختراق موقع تحميل التطبيقات Aptoide وتسريب ملايين البيانات
    بدأ Aptoid، متجر التطبيقات الشهير لهواتف و أجهزة Android اليوم ببعض الأخبار الكارثية حيث تم اختراق البيانات لأكثر من 20 مليون مستخدم للخدمة تم الكشف عناه ونشرها بواسطة شخص أو مجموعة تدعى Under the Bridge، لكان قد ظهر في منتدى شعبي مخصص للقرصنة واللاختراق. والأخبار السيئة لا تنتهي عند هذا الحد، لأن مؤلف التسريب يدعي أن هذه التسجيلات ليست سوى جزء من كل المسروقات، والتي يمكن أن يصل عددها إلى 39 مليون.
    اختراق موقع aptoide هكر
    تحتوي المعلومات التي تم الكشف عنها على معلومات حول المستخدمين الذين سجلوا أو استخدموا خدمات موقع التطبيقات Aptoide بين 21 يوليو 2016 و 28 يناير 2018. ومع ذلك، يدعي مؤلف السرقة أنه حصل عليها في وقت سابق من هذا الشهر، لذا يطرح السؤال ما إذا كان التسرب مرتبطًا بمشكلة أثرت على خوادم الشركة خلال هذه الأيام أو، على العكس من ذلك، أن النطاق الزمني ليس سوى معلمة عشوائية يختارها المرشح. لاختيار التسجيلات التي سترى الضوء.


    اخترق الموقع ومسح قاعدة بيانات Aptoide، وهو متجر تطبيقات أندرويد قائم على blockchain.
    • - أكثر من 20.000.000 مستخدم متأثر
    • - رسائل البريد الإلكتروني وكلمات مرور SHA1 وعناوين IP ووكيل المستخدم وتاريخ الميلاد.

    الخطر المحتمل هنا كبير، حيث يمكنك تنزيل ملفات APK من الموقع.

    - تحت الخرق (@underthebreach) 17 أبريل 2020

    من بين التسريبات التي يمكن تصنيفها اليوم، يمكنك العثور على تفاصيل مثل عنوان البريد الإلكتروني للمستخدم وكلمة المرور المشفرة والاسم الحقيقي وتاريخ التسجيل وعنوان IP. التسجيل وتفاصيل الجهاز وتاريخ الميلاد (إذا تم توفيره). تتضمن التفاصيل الأخرى أيضا معلومات فنية مثل حالة الحساب، رموز التسجيل، رموز المطور، سواء كان الحساب مشرفًا متميزًا أو مصدر إحالة.


    بمعنى آخر، المعلومات الشخصية المرتبطة بأفراد محددين (على عكس ما يحدث عندما يتم، على سبيل المثال، الكشف عن بيانات اعتماد الوصول إلى الخدمة فقط). يؤدي هذا إلى أن يكون التسرب ضارًا بشكل خاص للمستخدمين المتأثرين. وبالتالي، يجب على أي مستخدم لهذه الخدمة يرى أنه قد يتأثر بالتسرب، أن يقوم على الفور بتغيير كلمات المرور في الخدمات، وتغيير إعدادات الخصوصية على الشبكات الاجتماعية، وبشكل عام، التفكير في ما من جوانب حياته الرقمية يمكن تكليفهم باتخاذ التدابير الأمنية اللازمة.
    ---
    شارك الموضوع عبر:

    إرسال تعليق

    Mohon Aktifkan Javascript!Enable JavaScript