ارتفاع درجة حرارة الهاتف | الأسباب والأضرار وطرق حل المشكلة

يعانب الجميع من مشكلة سخونة الهاتف الشديدة، لا سيما الهاتف الذي ترتفع درجة حرارته ربما بعد مكالمة طويلة أو اللعب لفترة طويلة، وحتى عند وضعه في الشاحن. من ناحية أخرى، كما بعض الأسباب الأخرى التي تجعل هواتفنا الذكية ساخنة جدًا؟ يمكن أن تصبح ساخنة لدرجة أنها لن يعمل معك بشكل سلس حتى يبرد؟ تعرف في هذا الشرح على أسباب مشكل ارتفاع درجة حرارة الهاتف وكيفية إصلاح مشكلة السخونة عند الإستعمال؟

حل مشكلة سخونة درجة حرارة الهاتف

"ما الذي يجعل هاتفي ترتفع حرارته عند الاستعمال؟" قد تتساءل. حسنًا، توجد حرارة حيث توجد طاقة. عند تشغيل هاتفك بنظام الأندرويد، تمر إلكترونات لا حصر لها عبر دوائر الهاردوير الخاصة به، مما يسمح بتشغيل الكاميرا والتطبيقات والألعاب والمكالمات الهاتفية. يمكن أن يؤدي ارتفاع درجة حرارة هاتفك إلى حدوث الكثير من المشاكل لجهازك. فيما يلي بعض المشكلات الناتجة عن ارتفاع درجة حرارة هاتفك الذكي:

  • استنزاف سريع ونفاذ بطارية هاتفك
  • تقليل من كفاءة هاتفك بشكل كبير
  • تقليل متانة الجهاز
  • تقليل أداء واستجابة الهاتف
  • تقصير العمر الافتراضي للهاتف والبطارية
  • التسبب في تلف المعالج للهاتف عن طريق إذابة مكوناته
  • وأسوأ ما يمكن أن يحدث بسبب ارتفاع درجة حرارة هاتفك هو أنه قد يحدث انفجار

أي هاتف تملك سواء Infinix أو سامسونج أو هواوي أو شاومي أو ريدمي وحتى الايفون وغيرها من الشركات معرض لهذا المشكل، وإليك كيف حل مشكل ارتفاع حرارة الهاتف وسخونته.


شاهد أيضا: كيفية تسريع جهاز شاومي والتخلص من مشكل التهنيج


كم يجب أن تكون درجة حرارة هاتفي؟

عند الشحن أو إكمال العمليات أو الراحة في وضع الخمول، حافظ على جوالك في درجة 0-35 درجة مئوية، وفقًا لمصنعي الهواتف. إذا كنت تلعب الألعاب بشكل متكرر أو تشاهد الكثير من مقاطع الفيديو عبر الإنترنت، أو تعرض شاشة جهازك لعدة ساعات، أو إذا كنت تقوم بمزامنة عدد كبير من الملفات على السحابة، أوتقوم بإجراء مكالمات هاتفية طويلة، أو تستخدم تطبيقات كثيفة الرسومات أو تطبيقات الواقع المعزز أو الميزات، أثناء استخدام هاتفك أيضًا للقيام بمهام أخرى مختلفة، قد يصبح أكثر سخونة من ذلك.

ارتفاع درجة حرارة الهاتف

للأسف، يبدو أنه لا توجد طريقة سهلة لمراقبة درجة الحرارة الداخلية لجهازك. اعتادت تقديم هذه المعلومات في شاشات الإعدادات في بعض الهواتف، لكنها ليست عادةً هي القاعدة. بدلاً من ذلك، تحتاج إلى برنامج تابع لجهة خارجية للحصول على لمحة موثوقة عن الأعمال الداخلية لهاتفك. ضع في اعتبارك تجربة AIDA64 بالإضافة إلى Cooling Master، وكلاهما يعمل بشكل جيد في هذه الحالة. من ناحية، سيُظهر لك AIDA64 عمليًا كل ما تحتاج إلى معرفته فيما يتعلق بهاتفك، تم تطوير Cooling Master لتحديد الحرارة الزائدة في الهواتف والتحكم فيها عن طريق منع التطبيقات التي تخنقها. هناك أداة أخرى مثيرة للاهتمام وهي CPU-Z، والتي تمت برمجتها للتعرف على ارتفاع درجة حرارة وحدة المعالجة المركزية.


لماذا هاتفي يسخن وترتفع حرارته؟

للأسف، لا يوجد حل مشترك يصلح للجميع لهذه المشكلة. من المهم أن تستغرق دقيقة للتفكير في ما هو مثير وما ليس قبل الانتقال فعليًا. في ظل الظروف العادية، يجب ألا يكون هاتفك ساخنًا. إذا كان الأمر كذلك، فلديك مشكلة. ومع ذلك، إذا كان الهاتف دافئًا فقط، فلا ينبغي فهمه أو اعتباره ساخنًا. هناك فرق بين الحار والدافئ. أثناء ممارسة الألعاب على جهازك، من الواضح أن الهاتف سوف يسخن قليلاً وهذا جيد تمامًا. ومع ذلك، إذا أظهر الموبايل الخاص بك تحذيرًا من ارتفاع درجة الحرارة أو شعرت بالحرارة الشديدة بشكل غير معتاد، فيجب أن تنظر فيه. قبل أن تلوم مشاكل ارتفاع درجة حرارة جهازك على "بطارية معيبة"، فكر في المشكلات التالية:

  • كنت تلعب الأفلام أو تشغل الألعاب كثيرًا، وتتساءل عن سبب سخونة هاتفك. يتم فرض ضريبة على وحدة المعالج في هاتفك عند مشاهدة الأفلام أو لعب الألعاب لفترات طويلة من الوقت. إذا كنت تلعب أثناء شحن هاتفك، فقد يسخن ويحد من عمر البطارية.
  • لديك العديد من التطبيقات المفتوحة في نفس الوقت. يستخدم كل تطبيق في الخلفية (يُعرف أيضًا باسم "تطبيقات الخلفية") وحدة المعالجة المركزية وذاكرة الوصول العشوائي والبطارية بجهازك. يتم استهلاك قدر أكبر من الطاقة، إذا كان لديك المزيد من التطبيقات. تحل تحديثات التطبيقات بشكل متكرر مشكلات البرامج التي قد تتسبب في تدهور الأداء العام لجهازك، لذا تأكد من تحديث تطبيقاتك لتجنب ذلك.
  • هناك مشكلة في إشارتك. سواء كان الهاتف خلويًا أو WiFi أو Bluetooth، فإن هاتفك يبحث باستمرار عن إشارة. عندما تكون في منطقة لا يوجد بها اتصال WiFi أو اتصال خلوي ضعيف، ينتقل هاتفك إلى حالة زيادة السرعة، مما يؤدي إلى ضخ طاقة إضافية في الهوائي الخاص به.
  • تعرض الهاتف للشمس. هل قمت بضبط الجهاز على حافة مضيئة؟ هل أنت عالق داخل مركبة ساخنة؟ على السلالم الخرسانية في الشرفة الخلفية الخاصة بك؟ من المؤكد أنك لم تفعل ذلك عن قصد ولكن الاحتفاظ بهاتفك الذكي في بيئة ساخنة قد يحول الأجزاء المعدنية والزجاجية إلى فرن صغير، مما يؤدي إلى تحميص أجزاء الكمبيوتر الهشة بداخله.


ذات صلة: احتراق الشاشة وكيفية تجنبه؟ وهل يمكن إصلاح المشكلة؟


كيف أقوم بتبريد هاتفي؟

تبريد درجة حرارة الهاتف


  1. إذا بدأت سخونة هاتفك في الارتفاع، ففكر في إزالة الغطاء الواقي أو تشغيل وضع الطاقة المنخفضة أو وضعه في مكان مظلل لتبريده.
  2. إيقاف تشغيل Gprs و Bluetooth و WiFi وتقليل سطوع الهاتف
  3. تشغيل وضع الطائرة
  4. توقف عن القيام بالأعمال المنزلية التي تتطلب الكثير من قوة المعالجة. هذا يعني أنه يجب عليك إيقاف تشغيل تطبيقات بث الفيديو وإغلاق هاتفك. على سبيل المثال، إذا أصبح الهاتف ساخنًا بشكل غير عادي أثناء مشاهدة Netflix، فأغلق منصة الفيديو لتخفيف إجهاد المعالج.
  5. قم بإزالة هاتفك من أشعة الشمس المباشرة إن أمكن. عندما يكون الهاتف في سيارة ساخنة مع سقوط الشمس مباشرة من خلال الزجاج الأمامي، فإنه غالبًا ما يسخن. انقله إلى جزء مظلل من السيارة إذا كان ذلك ممكنًا. ومع ذلك، لا تضع الهاتف في جيبك أو حقيبة ظهر كبيرة، لأن ذلك قد يحبس الحرارة ويمنعها من التبدد.
  6. افصل الشاحن من هاتفك الذكي إذا كنت تفعل أي شيء يتطلب قدرًا كبيرًا من قوة المعالجة. ترتفع درجة حرارة البطارية أثناء شحن هاتفك. تؤدي ممارسة الألعاب إلى سخونة المعالج والأجزاء الأخرى. قد تؤدي إضافة كلاهما إلى هاتف android حارق.
  7. تأكد من تحديث تطبيقاتك. التحديث طريقة رائعة لقول "تحسين". كلما كان التطبيق أكثر فاعلية، قل استهلاك الموارد، وهذا يعني أنه من غير المرجح أن يسخن هاتفك.
  8. يجب تغيير كابل الشحن. قد يتسبب الشاحن المعيب في الحائط أحيانًا في تعطل جهاز الشحن. إذا كانت الحرارة مركزة بشكل كبير على منفذ الكابل، فقد ترغب في تجربة كابل مختلف.
  9. قم بإغلاق هاتف Android الخاص بك في أسرع وقت ممكن. عادة، يمكنك تحقيق ذلك من خلال الضغط على مفتاح الطاقة على جانب الجهاز، ثم لمس الشاشة للإشارة إلى رغبتك في إيقاف تشغيله.


كيفية حل مشكل ارتفاع درجة حرارة الهاتف؟

عندما يتعلق الأمر بإصلاح مشكلة تسخين هاتف Android، فإن الوقاية أفضل من العلاج. باستثناء حالة ارتفاع درجة حرارة هاتفك بسبب مشكلة في الأجهزة / البرامج، يجب أن تكون قادرًا على حمايته من السخونة الزائدة. يمكن أن تساعدك هذه النصائح البسيطة على زيادة العمر الافتراضي لموبايلك والبطارية مع الحفاظ عليها أيضًا من السخونة الزائدة.

  • لا تتجاوز شحن بطارية هاتفك أكثر من 80٪: للبدء، اترك هاتفك مشحونًا طوال الليل على سطح بارد وناعم بدلاً من الأريكة أو ملاءة السرير. ولكن، يجب ألا تشحن هاتفك حتى يصبح 100٪ على أي حال - فإن القيام بذلك بشكل متكرر يمكن أن يقلل من عمر البطارية. عندما يكون هاتفك مشحونًا بالكامل، يكون أكثر عرضة للسخونة الزائدة، لذا أعد شحنه عندما ينخفض ​​إلى أقل من 30 في المائة وافصله عندما يصل إلى 80 في المائة.
  • استخدم المحول المناسب. تأتي المحولات وأسلاك الشحن بمجموعة متنوعة من القوة الكهربائية، والعديد من شواحن الهواتف الذكية خاصة بالعلامة التجارية. يجب تجنب الأسلاك والكابلات الخاصة بصناع الطرف الثالث بأي ثمن. اختر تلك التي أنشأتها الشركة التي تصنع هاتفك. فبدلاً من استخدام مادة مريحة وعازلة مثل الأريكة أو السرير، قم بتوصيل هاتفك بسطح صلب وثابت مثل سطح الطاولة. قد يكون الشاحن اللاسلكي، الذي يتم شحنه بشكل تدريجي بمرور الوقت، بديلاً مناسبًا.
  • تنظيف الملفات غير المرغوب فيها من جهازك: قم بإزالة أي برامج لا تستخدمها. قم بإلغاء تثبيت تلك التي لا تستخدمها بعد الآن، وإذا لزم الأمر، قم بتحديث تلك التي ترغب في الاحتفاظ بها. لتقليل سطوع الشاشة، قم بتغيير الإعدادات على هاتفك.
  • قلل سطوع الهاتف: قم بتعتيم شاشة هاتفك، خاصة إذا كنت تستخدم الهاتف في الخارج. اشترِ واقي شاشة مضاد للوهج إذا كنت تواجه مشكلة في مشاهدة الشاشة مع انخفاض السطوع.
  • قم بتثبيت تطبيقات التنظيف والمراقبة على هاتفك. تعمل البرامج الأنظف مثل Clean Master و Power Clean على إزالة البيانات المهملة من هاتفك الذكي واكتشاف التطبيقات التي تؤثر على تشغيل هاتفك أو بطاريته. ضع في اعتبارك تثبيت برامج مكافحة الفيروسات لمنع البرامج الضارة من مهاجمة هاتفك وامتصاص بطاريته دون علمك، مما قد يؤدي إلى زيادة استخدام الطاقة والتسخين المفرط إذا لم يتم اكتشافها والتعامل معها.
  • أغلق التطبيقات التي لم يتم استخدامها: عندما يكون لديك العديد من التطبيقات النشطة في نفس الوقت (بما في ذلك علامات تبويب الويب المفتوحة)، فإن جهازك يعمل بشكل إضافي، لذا كن في ممارسة التخلص من التطبيقات غير النشطة بشكل منتظم. عند شحن هاتفك، أغلق جميع التطبيقات (خاصة التطبيقات كثيفة الرسومات مثل الألعاب). Greenify هو تطبيق شائع بين مستخدمي Android لأنه يقوم تلقائيًا بإيقاف التطبيقات الخاملة ويحفظ البطارية.
  • حفظ جوالك بعيدا عن أشعة الشمس المباشرة. هذا يبدو بديهيًا، لكننا جميعًا يشتت انتباهنا بسهولة. يجب مراعاة إبقاء جهازك في الظل وتجنب تركه تحت زجاج سيارة ساخنة أو على سطح ساخن مثل المدفأة.
  • عدم إستعمال شاحن بجهد عالي: إستخدام شاحن بقوة شحن أكبر من التي يدعمها هاتفك قد يتسبب أيضا في سخونة الهاتف، كما لا يحبد استعمال موبايلك أثناء الشحن.
  • فصل الصيف - الحرارة: كلنا نعلم أن فصل الصف ترتفع حرارته بشكل أكبر والهاتف ترتفع حرارته عند أي إستعمال خفيف، يفضل ترك الهاتف يبرد عندما تحس أن الحرارة بدأت تزداد.
  • إستعمال جراب غليط: جرابات أو أغطية الهاتف أيضا تتيب بشكل مباشر في سخونته، حيث تسنه الهواء من الوصول إلى ظهر الهاتف وتبريده خصوصا عندما تكون حرارة الجو مرتفعة.
  • الحفاظ على تحديث التطبيقات المثبتة في جهازك: قد يكون هناك احتمال أن يكون إصدار أي تطبيق مثبت على جهازك متعرجا أو غير محسن جيدًا. قد يكون هناك احتمال أن يحتوي الإصدار المثبت على جهازك على بعض الأخطاء أو أي شيء من هذا القبيل. لذلك، بمجرد تحديث التطبيق، سيعمل الجهاز بشكل أفضل حيث يدرك المطورون الأخطاء الموجودة في الإصدار ويقومون بإزالتها في الإصدار التالي.
  • استخدم وضع الطائرة: أغلق هاتفك أو اضبطه على وضع الطائرة إذا كنت لست بحاجة إليه أو تتوقع البقاء في الخارج لعدة ساعات. لماذا تضيع عمر بطارية هاتفك عندما لا تستخدمه؟
  • إطفاء البلوتوث: حاول التوقف عن استخدام البلوتوث لفترات طويلة من الوقت، وتأكد من فصله بمجرد الانتهاء من استخدامه. إذا كان جهازك يرتبط افتراضيًا بالبلوتوث في سيارتك، فقم بإيقاف تشغيله، والأهم من ذلك إذا كنت لا تريد إجراء محادثة على الهاتف أو الاستماع إلى الراديو.
  • التحقق من وجود فيروسات وبرامج ضارة: إذا استمرت سخونة هاتفك في الارتفاع، فقد تكون البرامج الضارة هي السبب. على سبيل المثال، يمكن لبرامج Loapi Android الضارة أن تستهلك كل سرعة وحدة المعالجة المركزية للمعالج، وتحرق البطارية، وتضر بجهازك بشكل دائم. من المحتمل أن جهازك يبدو أنه يحتوي على برامج ضارة إذا كان أداؤه أبطأ من المعتاد، ويعرض النوافذ المنبثقة، ويزداد سخونة حتى في حالة عدم استخدامه. إذا كنت تقوم بتنزيل التطبيقات من بلاي ستور بشكل متكرر، فتأكد من فحصها.


قد يعجبك: 5 مشاكل تجعل شحن هاتفك بطيء | طريقة حلها


سواء كانت درجة حرارة هاتف الأندرويد أو حتى الايفون الخاص بك محمومًا، هناك دائمًا علاج مباشر تقريبًا. تحشر الهواتف الذكية الكثير من موارد الطاقة والمعالجة في مساحة صغيرة، وعلى الرغم من أن أحدث الموديلات مصممة لتحمل الاستخدام اليومي ومجموعة متنوعة من درجات الحرارة، إلا أن أياً منها لا يقاوم التسخين. تعرف على أسباب ارتفاع درجة حرارة الهاتف واتخذ الإجراءات الأساسية لتجنبه.

إرسال تعليق