شرح اقتطاع الضريبة على أرباح YouTube وكيف يتم احتسابها

 شرح اقتطاع الضريبة على أرباح YouTube وكيف يتم احتسابها

    أعلنت شركة محرك البحث العملاقة Google مؤخرًا أنها ستبدأ في خصم ضرائب الولايات المتحدة الأمريكية (USA) من المدفوعات لصناع المحتوى على YouTube اعتبارًا من بداية شهر يونيو 2021 من منشئي المحتوى خارج الولايات المتحدة. حيث سيتم اقتطاع مبلغ معين من أرباحك حسب حالة حسابك، وهل قمت بالتصريح بالرقم الضريبي لدى شركة جوجل أم لا. وأيضا كم سيتم اقطاعه؟ هذا ما سنتعرف عليه في هذا المقال.

    ضريبة يوتيوب

    ستخضع أرباح المشاهدين في الولايات المتحدة من خلال مشاهدات الإعلانات و YouTube Premium و Super Chat و Super Stickers وعضويات القناة للضريبة.

    قالت Google إنها ستعمل قريبًا على تحديث شروط الخدمة لمنشئي المحتوى خارج أمريكا، حيث ستُعتبر أرباحك من YouTube عائدات من منظور ضرائب الولايات المتحدة الأمريكية. مضيفا أنهم قاموا بالفعل بإجراء هذا التغيير على شروط خدمة المبدعين في الولايات المتحدة في نوفمبر من العام الماضي.

    "خلال الأسابيع القليلة المقبلة سنطلب منك إرسال معلوماتك الضريبية في AdSense لتحديد المبلغ الصحيح للضرائب المراد خصمها، إن وجدت. إذا لم يتم تقديم معلوماتك الضريبية بحلول 31 أيار (مايو) 2021، فقد يُطلب من Google خصم ما يصل إلى 24٪ من إجمالي أرباحك في جميع أنحاء العالم"

    يتيح برنامج Google AdSense طريقة أسرع وأسهل لعرض إعلانات Google ذات الصلة على صفحات النتائج الخاصة بك.

    ستؤثر هذه الخطوة على أرباح منتدى منشئي المحتوى على YouTube في المغرب وبلدان عربية أخرى أيضًا. هناك أكثر من الألاف من القنوات العربية على YouTube مع أكثر من مليون مشترك.

    قد يعجبك: ترتيب اليوتوبرز الذين حصلوا على أكبر قدر من المال


    يوتيوب تفرض ضريبة على صناع المحتوى

    طلب عملاق البث على YouTube من منشيئ المحتوى إرسال معلوماتهم الضريبية من ابرزها رقم التعريف الضريبي (TIN) بالمغرب إن كنت مغربي، أو حسب دولتك مصر، السعودية، الإمارات، قطر ... إلى غير ذلك. يجب ارساله إلى إلى أدسنس لفهم المبلغ الصحيح للتخفيضات الضريبية.

    لمزيد من التوضيح، أعطت الشركة مثالًا على أنه إذا ربح منشئ محتوى في الممغرب أرباحًا قدرها 1000 دولار من YouTube في شهر واحد. من أصل 1000 دولار من إجمالي الإيرادات، حققت قناتهم 100 دولار من مشاهدي الولايات المتحدة.


    كيفية حساب قيمة الضريبة لقناتك

    هذه هي الحالات المحتملة، وكيف يتم اقتطاع الضريبة من المبلغ الإجمالي.

    الحالة 1: لا يرسل المنشئ المعلومات الضريبية

    الخصم النهائي هو 240 دولارا لأن معدل الضريبة المقتطعة، إذا لم ترسل نموذجًا، يصل إلى 24٪ من إجمالي الأرباح.

    هذا يعني أنه حتى تكتمل معلوماتك الضريبية من Google، ستخصم Google ما يصل إلى 24٪ من إجمالي أرباحك في جميع أنحاء العالم - وليس فقط أرباحك في الولايات المتحدة.

    الحالة 2: يقدم المنشئ معلومات ضريبية ويطالب بميزة الاتفاقية

    خصم الضريبة النهائي هو 15 دولارًا. هذا لأن المغرب والولايات المتحدة تربطهما معاهدة ضريبية تخفض معدل الضريبة إلى 15٪ من أرباح المشاهدين في الولايات المتحدة.

    الحالة 3: يقدم المنشئ معلومات ضريبية ولكنه غير مؤهل لمعاهدة ضريبية

    بالنسبة للمبدعين الذين يندرجون في هذه الفئة، سيكون الخصم الضريبي النهائي 30 دولارًا. حيث أن معدل الضريبة بدون معاهدة ضريبية هو 30٪ من أرباح المشاهدين في الولايات المتحدة.

    بمجرد أن تبدأ Google في اقتطاع الضرائب، سيرى منشئو المحتوى المبلغ النهائي المقتطع في تقرير معاملات مدفوعات AdSense العادي.


    ما يجب على صانع المحتوى فعله الآن؟

    تنص مشاركة Google في منتدى الدعم على أن:

    "جميع منشئي المحتوى الذين يحققون الدخل على YouTube، بغض النظر عن موقعهم في العالم، مطالبون بتقديم معلومات ضريبية. يرجى تقديم المعلومات الضريبية الخاصة بك في أقرب وقت ممكن. إذا لم يتم تقديم معلوماتك الضريبية بحلول 31 أيار (مايو) 2021، فقد يُطلب من Google خصم ما يصل إلى 24٪ من إجمالي أرباحك في جميع أنحاء العالم ".


    يجب على جميع منشئي المحتوى العرب إرسال معلوماتهم الضريبية بشكل صحيح بحلول 31 أيار (مايو) 2021، وإلا سيتم احتساب الضريبة القصوى والتي تعادل 24 دولار من كل 100 دولار على سبيل المثال والتي ربحتها من مشاهدة الإعلانات على قناتك داخل الأراضي الأميكية.

    إرسال تعليق

    نبدة عن الموقع

    مدونة التقنية دوت كم: هي مدونة تقنية عربية تهتم بكل جديد بعالم التقنية من أخر الأخبار وكل أخر إصدارات التطبيقات والألعاب للأندرويد والأيفون مع روابط تحميل مباشرة، وطرق والربح من الإنترنت إضافة إلى شروحات لأهم البرامج ومواقع الشبكة العنكبوتية كذا حل وإصلاح لأبرز المشاكل والأخطاء التي قد تواجهك سواء على الهاتف أو الكمبيوتر في نظامي الويندوز والأندرويد والأي او اس. إضافة إلى مقالات متنوعة في مجالات تقنية متنوعة كالساتيلايت، مراجعات الهواتف، بلوجر وغيرها.